صرحت وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي أن تطبيق ضريبة داخلية على استهلاك المنتجات و الالات و الاجهزة المستهلكة للكهرباء ليس الهدف منها البحث عن موارد إضافية لتمويل الميزانية،بل ستخصص لفائدة صندوق الحماية الإجتماعية والتماسك الإجتماعي.

كما اشارت الوزيرة خلال مناقشة مشروع قانون المالية 2022 بلجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين، أن القرار يرمي إلى الانخراط في تطبيق استراتيجية المغرب لتحقيق النجاعة الطاقية وتنزيل مقتضيات القانون الاطار في هذا الاتجاه.

وأبرزت الوزيرة العلوي أن الحكومة تفاعلت إيجابا مع تعديلات مجلس النواب بهذا الخصوص ، حيث تم خفض هذه الضريبة حيث انتقلت الضريبة على الوحدات الالكترونية من 200 درهم إلى 30 درهم ، و بالنسبة للحواسيب المحمولة من 150 درهم إلى 50 درهم ، و بالنسبة لباقي الانواع من 200 إلى 50 درهم.

أخبار ذات صلة

تربية.. اعتماد مستجدات بخصوص مباريات توظيف الأطر النظامية للأكاديميات

أمينة بوعياش : تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة رهين ببناء ثقافة مجتمعية حاضنة للمشاركة النسائية

افتتاح أكبر متجر لعلامة “آبل” بالمغرب في مدينة الدار البيضاء

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@