الحكومة المغربية توجه رسائل شديدة اللهجة لمصر وتعبر عن رفضها “الشديد” لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة

الحكومة المغربية توجه رسائل شديدة اللهجة لمصر وتعبر عن رفضها “الشديد” لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة

عبرت الحكومة المغربية، اليوم الخميس، عن رفضها “الشديد” لمحاولات الانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة أو المس بها أو الإساءة إليها، وذلك على خلفية خطأ تضمنه موقع “تذكرتي” الخاص بتسويق تذاكر كأس إفريقيا للأمم 2019، والمتمثل في ظهور علم غير معترف به.

وقال الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، في ندوة صحفية أعقبت اجتماعا للمجلس الحكومي، إن “الاتفاقيات التي توقع عليها بلادنا على صعيد الاتحاد الإفريقي تنص بوضوح على أن هذا التوقيع لا يمكن أن يؤول أو يفسر أو يقدم على أساس أنه دليل أو مدخل للانتقاص من الوحدة الترابية للمملكة أو ذريعة للمس بها والإساءة إليها”.

وأبرز الناطق الرسمي باسم الحكومة “هذا الأمر غير مقبول كلية ومرفوض جملة وتفصيلا، لأنه مس بالشعور الوطني للمغاربة”، مجددا التأكيد على أن المؤسسات المعنية ستتابع أي أمر من هذا القبيل لـ”تصحيحه بالشكل اللازم”.

وكانت الحكومة المصرية قد قدمت، في وقت سابق من اليوم، على لسان وزيرها في الشباب والرياضة، أشرف صبحي، اعتذارا رسميا، للمغرب على الخطأ المذكور، كما قدمت اللجنة المنظمة لبطولة كأس أمم افريقيا بمصر 2019 اعتذارها للسلطات المغربية والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وجماهير كرة القدم المغربية عن هذا الخطأ غير المقصود، دون اعتماد من اللجنة المنظمة للبطولة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *