الحكم بالمؤبد على مغربي قتل ابن عشيقته الايطالية

الحكم بالمؤبد على مغربي قتل ابن عشيقته الايطالية

أصدرت محكمة نابولي الايطالية حكما بالسجن المؤبد، في حق مهاجر مغربي، في عقده الثالث، اتهم بقتل ابن عشيقته ومحاولة قتل ابنة أخرى حينما استشاط غضبا من شغبهما الطفولي، وانهال عليهما ضربا بعصا مكنسة.

المهاجر المغربي الحاصل على الجنسية الإيطالية والمدعو « توني بدر»، وجد مذنبا في القضية، حيث انكشف للمحققين بعد بحث مضني أنه من يقف وراء جريمة القتل، بعدما آزرته العشيقة وأنكرت تورطه في الاعتداء على طفليها، وهو ما كلفها حكما بست سنوات سجنا نافذا.

وتعود أطوار هذه القضية التي هزت نابولي إلى يوم الأحد 27 يناير 2019، حينما بادر العشيق إلى الاعتداء على الطفل الصغير « جيوزيبي دوريتشي »، وهو في ربيعه السابع وشقيقته التي تكبره بعام، مستعملا عصا مكنسة مما أرداه قتيلا على الفور وجعل شقيقته بين تصارع الموت.

كما ارتأت هيئة الحكم أن الأم « فالنتينا كاسا » متورطة في الجرم الذي أودى بعشيقها في السجن المؤبد مع قضاء عام في الحبس الانفرادي، حيث تم الحكم عليها بالسجن ست سنوات، بسبب محاولتها طمس آثار الجريمة التي اقترفها العشيق، وقد حاولت إزالة آثار الدماء التي سالت على أرضية الشقة كما لم تستغث بالجيران طلبا لنجدة ابنيها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *