على إثر الإعتداءات الإسرائيلية البشعة في حق أبناء الشعب الفلسطيني الشقيق بالقدس المحتلة وقطاع غزة، و بعد توالي الممارسات الإستفزازية لقوات الإحتلال للمسجد الأقصى وباحات القدس الشريف وأحيائه العربية القديمة، وكذا التضييق الممنهج على المصلين ومنعهم من ممارسة شعائرهم الدينية.
فإن الحزب المغربي الحر يعبر للرأي العام الوطني والدولي:

  • استنكاره لإعتداءات جيش الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني الشقيق، والعبث بمقدسات الأمة الإسلامية.
  • رفضه للممارسات الإسرائيلية الرامية إلى تهويد القدس الشريف وتغيير معالم المدينة المقدسة، وتهجير سكانها العرب.
  • تضامنه مع حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
  • دعوته المنتظم الدولي إلى ضرورة التدخل العاجل لإنقاذ الشعب الفلسطيني الأعزل، وحماية المقدسات الدينية وحرية ممارسة العبادات.
  • دعمه للجهود التي تقوم بها لجنة القدس برئاسة جلالة الملك محمد السادس حفظه الله من أجل حماية المسجد الأقصى وأوقاف المسلمين في القدس الشريف وسكانها المقدسيين.
    الأمين العام للحزب المغربي الحر
    الأستاذ إسحاق شارية

أخبار ذات صلة

ياسين بونو ضمن اللائحة النهائية المرشحة للتتويج بجائزة أفضل حارس في العالم (فيفا)

الحملة ضد المغرب.. خبراء وفاعلون حقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

حموشي يجري زيارة ميدانية للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله قبل مباراة الريال والأهلي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@