يستعد حزب الحركة الشعبية لطي مرحلة امحند العنصر، حيث عبر هذا الأخير عن عدم رغبته في العودة لقيادة الحزب من موقع “الأمانة العامة بشكل مطلق”.

ووفق الاحداث المغربية، فإن الحركيين منكبون على صياغة أوراق المؤتمر الوطني لحزبهم، للذهاب إلى هذه المحطة التنظيمية بتوافق حول اسم واحد لإبعاد الفرقة عن التنظيم، رغم أن طموحات تولي منصب الأمانة العامة تبقى جذابة بالنسبة للكثير من الحركيين.

أخبار ذات صلة

تغييرات جديدة قريبا في قوانين كرة القدم

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الإثنين 13 يونيو 2022

اتفاق مبدئي بالكونغرس الأميركي بوضع قيود على حمل الأسلحة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@