الحجر الصحي يشعل نار الخلافات بين الطلبة والإقامات الجامعية

الحجر الصحي يشعل نار الخلافات بين الطلبة والإقامات الجامعية

أشعل الحجر الصحي نار الخلافات بين الطلبة والإقامات الجامعية الخاصة، إذ طالب الطلبة بتعويضهم عن الشهور التي أدوا واجباتها دون أن يستفيدوا من مرافق الحي، بسبب مغادرتهم له منذ أن أعلنت الدولة، شهر مارس الماضي، فرض تدابير الحجر الصحي لمواجهة كورونا.

ووفق المنبر نفسه، فإن إدارة الإقامات الجامعية أكدت أنه منذ مغادرة الطلبة لغرفهم، لم تفتح أبواب الإقامة الجامعية المسيرة، التزاما بتوجيهات الحجر الصحي، وأن الإدارة حرصت، طول تلك الفترة، على الحفاظ على ممتلكات الطلبة، وأن مجموعة منهم استمروا في الاستفادة من خدمات المؤسسة دون مشاكل، وأن الطاقم الإداري ظل يسهر على توفير الخدمات في بيئة صحية سليمة، بتعقيم كل المرافق وعدم مغادرة الإقامة حتى بالنسبة إلى الموظفين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *