كشفت “المساء” بأن الجيش يعزز ترسانته بصواريخ تخترق الدروع وتدمر الدبابات، بحيث وافق الكونغرس الأمريكي على صفقة للمغرب مع شركة “ريثيون” للأنظمة الصاروخية يحصل بموجبها على صواريخ موجهة لاسلكية، لتعزيز ترسانته من الصواريخ أمريكية الصنع، التي سيتم تسليمها إلى الجيش المغربي بعد عامين من الآن. ووفق المنبر ذاته فإن قيمة الصفقة تصل إلى أكثر من 300 مليون دولار أمريكي، وهو سعر ثابت، على أن تتم مباشرة عملية الصنع في عدد من الأماكن المختلفة بالولايات المتحدة الأمريكية، وتشمل الصفقة تعهد الشركة بترتيبات الصيانة وما بعد الخدمة.

 

أخبار ذات صلة

“غوغل”.. إلغاء 12 ألف وظيفة عبر العالم

المجلس الوطني للصحافة: قرار البرلمان الأوروبي يخدم أجندة الهيمنة والماضي البائد

مجلس النواب.. لجنة برلمانية تصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بسن أحكام خاصة بالمجلس الوطني للصحافة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@