بدأ الجيش المغربي عمليا استعداداته للمشاركة في تأمين كأس العالم 2022 في قطر بمشاركته في مناورات “الحارس المنيع 2021” التي تعرف حضور قوات 7 دول إلى جانب القوات القطرية، وهي التدريبات التي جرى على هامشها اجتماع رفيع المستوى بين القيادات العسكرية المغربية والقطرية، تأكيدا للقاءات سابقة كانت قد جمعت مسؤولين أمنيين واستخباراتيين من البلدين سنة 2020 والتي تلاها بلاغ من وزارة الداخلية المغربية يؤكد استعداد المغرب للمشاركة في تأمين المونديال.

وكشفت مصادر إعلامية، أن التدريبات انطلقت يوم 6 مارس الجاري وستستمر إلى غاية الـ26 من الشهر نفسه بمشاركة قوات من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وإيطاليا وباكستان والأردن ورواندا إلى جانب قطر والمغرب، وتتمحور حول العمليات الخاصة المتعلقة بمواجهة التهديدات الإرهابية وتأمين المياه الإقليمية والعمليات الهجومية البرية والجوية، ويعتمد التدريب على محاكاة سيناريوهات التهديدات المحتملة خلال تنظيم الأحداث الكبرى.

وفي سياق متصل، عقد قائد هيئة الأركان في القوات المسلحة القطرية، الفريق غانم بن شاهين الغنيم،بالدوحة اجتماعا مع الكولونيل ماجور عبد الغني محب، رئيس المكتب الثالث بالمفتشية العامة للقوات المسلحة الملكية، وهو اللقاء الذي حضره مسؤولون عسكريون كبار من البلدين، والمكتب الثالث المغربي هو الجهة المكلفة بالتنسيق مع جيوش الدول الأخرى للقيام بالمناورات والمهام المشتركة.

أخبار ذات صلة

وفاة والدة الزميل إسماعيل رمزي المصور الصحفي بمراكش

الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار

خاص… وفاة إبراهيم غالي زعيم انفصاليي “البوليساريو” بأحد المستشفيات الإسبانية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@