الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية “تطهر” هياكلها من أتباع ولد زروال بسيدي بنور

الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية “تطهر” هياكلها من أتباع ولد زروال بسيدي بنور

علمت الجريدة أن المكتب التنفيذي للجمعية المغربية للتنمية الفلاحية بجهة الدار البيضاء سطات أصدر مؤخرا مجموعة من القرارات القاضية بإقالة 6 رؤساء فروع محلية بكل من إقليمي سيدي بنور والجديدة.حيث أكد مصدر من داخل الجمعية “طرد” كل من رئيس الفرع المحلي لمشرك والذي كان يشغل منصب رئيس الفرع الإقليمي بسيدي بنور، ورئيس الفرع المحلي للعونات ورئيس الفرع المحلي لتامدة ورئيس الفرع المحلي لبني هلال فيما شملت الإقالة أيضا رئيسين بإقليم الجديدة لفرعي متوح وأولاد فرج.
وحسب نفس المصدر، فإن السبب في هذه الإقالات راجع بالأساس إلى محاولة “التمرد” التي قادها الرؤساء المقالين من خلال الاعتراض والطعن في قرار سابق للجمع العام للجمعية القاضي بفسخ الشراكة مع رئيس الغرفة الفلاحية عبد الفتاح عمار، المعروف في منطقة دكالة ب “ولد زروال”، عقب احتجاجه وانسحابه بشكل مفاجئ من إحدى اللقاءات التواصلية التي نظمتها الجمعية نهاية شهر شتنبر الماضي.
وأضاف المصدر ذاته، أن رئيس الغرفة الفلاحية بمعية بعض السياسيين بدكالة شو حربا مباشرة على الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية من خلال محاولة ضربها من الداخل عبر تسخير عدد من الموالين له سياسيا للطعن في كل القرارات الصادرة عن هياكل الجمعية ومحاولة التشويش من الداخل على برنامج عمل الجمعية قبل أن يلجأ الموالين إلى تأسيس جمعية جديدة، نهاية شهر ماي المنصرم، تحمل نفس الاسم في محاولة لخلق الغموض واللبس لدى الفلاحين والمنخرطين.
يذكر أن عدد فروع الجمعية المغربية للتنمية الفلاحية تجاوز 45 فرعا محليا بتراب جهة الدار البيضاء سطات مما جعلها في ظرف سنتين تصبح من أهم التنظيمات الفلاحية بالجهة وهو ما مكنها من الظفر بثقة أزيد من 3000 منخرط.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *