طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، بفتح تحقيق قضائي نزيه وشفاف حول واقعة الإعتداء على الزميل “ياسين مامور” المصور الصحفي بموقع “فلاش أنفو 24″، من طرف برلماني ونائب عمدة مراكش ونجل نائب برلماني سابق خلال تغطيته صباح الإثنين الماضي لإجراء الحجز على فندق في ملكية والده.                           وأشارت الجمعية في بلاغ لها ، إلى عملية تنفيذ الحكم صاحبها الاعتداء على المصور الصحافي خلال تغطيته للوقائع الى جانب مجموعة من الصحافيين، حيث تم انتزاع آلة التصوير الخاصة به، كما تم تعنيفه من طرف نجل صاحب المؤسسة الفندقية ، مما استدعى نقله على وجه السرعة لتلقي الاسعافات الطبية.

و أكدت الجمعية الحقوقية على ضرورة حماية حرية الصحافة والصحافيين خصوصا من المضايقات المتنوعة التي قد يتعرضون لها أثناء أداء واجباتهم المهنية، مشددة على ضرورة تمكينهم من حق الولوج إلى مصادر متنوعة ومستقلة للمعلومة.

ودعت الجمعية إلى ترتيب الجزاءات القانونية اللازمة طبقا لقواعد العدل والإنصاف.

أخبار ذات صلة

بمناسبة عيد الفطر.. جمعية “سفراء الخير للتنمية” تنظم حملة توزيع كسوة العيد لفائدة أطفال الأسر المعوزة

جمعية حقوقية تدخل على خط سوء تدبير مكتب فرع المنظمة العلوية للمكفوفين بمراكش

تزامنا مع عيد ميلاد مولاي الحسن فنون وثقافات تحتفي بالأطفال الواعدين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@