تنظم الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب يوم غذ الثلاثاء، ندوة صحفية تحت شعار:” نموذج تنموي جديد” للنساء والفتيات أيضا”،على الساعة التاسعة والنصف صباحا بفندق فرح الدار البيضاء.

وأبرزت الجمعية في بلاغ لها، توصل “المغربي اليوم” بنسخة منه، أن التفكير في مغرب 2035 يعني القطع مع مقاربات سبق العمل بها لعقود وكذا إطلاق ورش يتميز بتعبئة واسعة لكافة الفاعلين والفاعلات في الساحة السياسية والمجتمع المدني والإعلام، ولكافة النساء والرجال الذين “يفكرون” في المغرب وينشغلون بمستقبله ويشعرون بالمسؤولية تجاهه باسم الجيل الصاعد وحرصا على مصيره.

وطرحت الجمعية في ذات البلاغ عدة أسئلة ستتناولها بالشرح والتحليل في ندوتها، من قبيل :

إذا كان “النموذج التنموي الجديد” المقترح يسعى لخلق توافق آخر بين مختلف الفرقاء السياسيين، فما مصير المشروع الديمقراطي للبلاد وموقع المغربيات؟

بل وما الحاجة أصلا للبرامج الانتخابية، وللانتخابات نفسها، إذا ما اتفق جميع الفرقاء حول النموذج وميثاقه؟ ألا يستبعد “النموذج” كلا من المجتمع السياسي والمدني إزاء نموذج تبدو معالمه محددة مسبقا واعتماده من قبيل تحصيل الحاصل؟

أخبار ذات صلة

محكمة تجيز حظر الحجاب في أماكن العمل في ظروف معينة

فريق الجيش الملكي يتسلم لقب أول موسم إحترافي لكرة القدم النسوية

Adfem تطمح إلى مغرب جدير ببناته وحفيداته

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@