أكدت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، أن تمثيلية النساء على مستوى المشهد السياسي المغربي عرفت تقدما ملحوظا.

وأوضحت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، في بلاغ يتضمن الإعلان عن تنظيم ندوة في 13 يوليوز الجاري بالمغرب حول المساواة بين الجنسين في السياسة، بشراكة مع البرلمان المغربي، أن تمثيلية النساء في السياسة شهدت هذا التقدم، لاسيما داخل البرلمان، منذ اعتماد المملكة في العام 2002 لنظام الحصص “الكوطا”، وذلك من خلال قائمة وطنية مخصصة للنساء في الانتخابات التشريعية.

وتندرج الندوة التي ستنظم حول موضوع “النساء في السياسة.. كيف نتقدم نحو المساواة ؟”، في إطار مشروع “دعم تطوير دور البرلمان في توطيد الديمقراطية بالمغرب 2020-2023″، بتمويل من الاتحاد الأوروبي وتنفيذ مجلس أوروبا. وستشهد على الخصوص مشاركة ريك ديمز، رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا.

وأضاف ذات المصدر أن هذه الندوة ستمكن النواب المغاربة من التبادل مع نظرائهم من لجنة المساواة بالجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا وخبراء دوليين حول ضرورة وأهمية النهوض بمشاركة المرأة في الحياة السياسية.

أخبار ذات صلة

ما يتم الترويج له بشأن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة لا أساس له من الصحة

الممثل المصري أحمد فتحي يعلن إصابته بكورونا

عاجل… الحكومة تفرض إجراءات جديدة بعد تفشي كورونا… تحديد التاسعة كوقت للإغلاق ومنع التنقل لأربعة مدن كبرى

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@