الجسم الصحافي في حداد… الزميل عمر الأنواري يغادر إلى دار البقاء

الجسم الصحافي في حداد… الزميل عمر الأنواري يغادر إلى دار البقاء

توفي اليوم الخميس الزميل عمر الأنواري، الصحافي اللامع بإذاعة “إم إف إم”، ومجلة “لاغازيت”، التابعتين للمجموعة الإعلامية لكمال لحلو بعد معاناة مريرة وطويلة مع المرض الذي أبعده لشهور عن مهنة المتاعب.

ويعد الأنواري من كبار الصحافيين المغاربة، حيث اشتغل بجريدة “الرأي” ثم العلم، وانتقل بين العديد من المؤسسات الصحافية من بينها مغرب اليوم ومغرب ماغازين. وللزميل الأنواري دراية كبيرة بالسياسة والرياضة والفن وعايش كبار الفنانين المغاربة أمثال الطيب الصديقي، والعربي باطما، وبوجميع… ويتميز بإجادته التحرير باللغتين العربية والفرنسية.

رحم الله الفقيد وأسكه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *