تترقب الجزائر أن تسلمها السلطات الإماراتية المدير العام السابق لشركة “سوناطراك” للطاقة، عبد المؤمن ولد قدور، بعد توقيفه يوم السبت الماضي في مطار دبي.

وكشفت مصادر لصحيفة “النهار” الجزائرية أن ولد قدور سيمثل، بعد أيام من تسليمه إلى الجزائر، أمام عميد قضاة التحقيق للغرفة الأولى لدى القطب المالي والاقتصادي لسيدي امحمد.

ومن بين الملفات التي سيجري السماع بشأنها لولد قدور، قضية سوناطراك 2 وقضايا أخرى ذات صلة بالفساد ما تزال قيد التحقيق.

ويُتابع ولد قدور بتهم ثقيلة تتعلق بتبديد أموال عامة، وإساءة استغلال الوظيفة، ومنح امتيازات غير مستحقة.

ويتهم ولد قدور في قضية صفقة شراء مصفاة النفط أوغيستا بصقلية الإيطالية بقيمة 1 مليار دولار.

وسبق لولد قدور أن تم إيداعه السجن بسبب تورطه سنة 2006، في قضية حساسة تتعلق بأمن الدولة، ليتابع بتهمة التخابر مع جهات أجنبية والمساس بأمن الدولة.

أخبار ذات صلة

الابتزاز الجنسي.. عندما تحترق الضحية بناري الشعور بالذنب والعار

خاص… وفاة إبراهيم غالي زعيم انفصاليي “البوليساريو” بأحد المستشفيات الإسبانية

استئنافية البيضاء تدين نائب وكيل الملك “هشام لوسكي” بـ8 سنوات سجنا نافذا

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@