اضطر مفتش شرطة يعمل بفرقة الشرطة السياحية بمدينة الجديدة لاستعمال سلاحه الوظيفي، منتصف ليلة أمس الأربعاء 21 دجنبر الجاري، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخص يبلغ من العمر 48 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة، والذي كان قد عرض أمن المواطنين وسلامة عناصر الشرطة لاعتداء جدي باستعمال السلاح الأبيض وتحريض كلب من فصيلة خطيرة.

وكانت مصالح الشرطة قد توصلت بنداء استغاثة عبر الخط الهاتفي 19، مفاده قيام المشتبه فيه الذي كان في حالة سكر متقدمة بتعريض سيدة كانت برفقته للعنف الجسدي باستعمال السلاح الأبيض وتحريض كلب من فصيلة شرسة، الأمر الذي تسبب في إصابتها بجروح متفاوتة.

وقد تدخلت أقرب دورية للشرطة من أجل ضبط المشتبه فيه، غير أنه واجه عناصرها بمقاومة عنيفة باستعمال سلاح أبيض من الحجم الكبير وتحريض الكلب الذي بحوزته، الأمر الذي اضطر معه موظف الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق عيارات تحذيرية وأخرى أصابت المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى، كما أصابت الكلب أيضا.

وقد مكن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي من تحييد الخطر الناتج عن المشتبه فيه وضبطه، حيث تم الاحتفاظ به تحت المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نقل إليه رفقة السيدة التي كان ضحية تعنيف، وذلك لتلقي العلاجات الضرورية، في انتظار إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.

للإشارة، فقد نتج عن هذا التدخل، إصابة ابنة المشتبه فيه القاصرة بشظايا رصاصة استقرت بجانبها الأيسر، وذلك أثناء تواجدها عرضيا بعين المكان، حيث يجري حاليا إخضاعها للمراقبة الطبية بالمستشفى المحلي بمدينة الجديدة.

أخبار ذات صلة

“اتفاق مبدئي” لانتقال المغربي أوناحي إلى مرسيليا

بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من “غوغل” تحول النصوص إلى مقاطع موسيقية

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@