دخلت الجامعة الدولية للرباط، في أول مشاركة لها، تصنيف “تايمز هاير إديكايشن 2021″، الذي يصنف الجامعات حسب درجة انخراطها في تنزيل أهداف التنمية المستدامة الـ 17، التي وضعتها منظمة الأمم المتحدة.

وذكر بلاغ للجامعة أنها حصلت على المركز الثاني على المستوى الوطني والمركز الثامن على المستوى الإفريقي، وذلك لمشاركتها في تنفيذ 13 من أهداف التنمية المستدامة ال17، من ضمنها “الطاقة النظيفة”، و”المياه وتطهير الصرف الصحي” و”العمل اللائق والنمو الاقتصادي”.

ففي هدف “الطاقة النظيفة”، احتلت الجامعة المرتبة 59 عالميا في موضوع “المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي”.

وفي تصنيف “العمل اللائق والنمو الاقتصادي”، يقول البلاغ، احتلت الجامعة المرتبة 300-201 عالميا، مؤكدا أنها، بهذه النتيجة، تبرز التزامها بالمسؤولية الاجتماعية للجامعات، وهو مشروع نفذته الجامعة منذ ثلاث سنوات، وكذلك من حيث التكوين والبحث والابتكار حول قضايا التنمية المستدامة مثل المحافظة على المياه واقتصادها وتعزيز واستخدام الطاقات المتجددة، والنمو الاقتصادي، ومكافحة الفقر وعدم المساواة، وكذلك الالتزام مع شركائها الوطنيين والمنظمات الدولية بشأن هذه القضايا.

وحسب البلاغ، فإن أكثر من 1115 جامعة تمثل 94 دولة شاركت في نسخة 2021 من التصنيف ونشرت نتائجها في 21 أبريل 2021.

وقد أُحدثت الجامعة الدولية للرباط بشراكة بين القطاعين العام والخاص، وهي أول جامعة معترف بها من قبل الدولة مع عرض تكوين متنوع من خلال 11 مؤسسة تكوين وما يقرب من 30 برنامجا دراسيا للطلاب في التكوين الأولي ومركز التعليم المستمر للمهنيين.

أخبار ذات صلة

بالصور.. إقامة صلاة الاستسقاء بالخميسات

“حماية الدولة لموظفي الشرطة”، موضوع يوم دراسي بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الثلاثاء 29 نونبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@