طالب الآلاف من أفراد الجالية المغربية والطلبة المغاربة بأوروبا السلطات المغربية بإلغاء تحليل الـ PCR كشرط أساسي لدخول التراب الوطني، خاصة بعد التراجع الكبير للإصابات، واستفادة عدد كبير منهم من الخريطة الكاملة للتلقيح.

وأضافت “الأحداث المغربية” أن استمرار فرض تحاليل الـ pcr يبقى عائقا بالنسبة للكثيرين، خاصة في ظل استمرار ارتفاع ثمنه بجل الدول الأوروبية، حيث يتراوح في الأيام العادية بين 80 و100 أورو، فيما يرتفع إلى ما بين 120 حتى 150 أورو خلال عطل نهاية الأسبوع؛ وهو ما يثقل كاهل الراغبين في السفر، خاصة عندما يتعلق الأمر بأسر متعددة الأفراد.

وأشارت الجريدة إلى أن عددا من شركات الطيران خفضت ثمن التذكرة، وقدمت عروضا، تزامنا مع العطلة الأوروبية وشهر رمضان، للجالية المغربية وخلال هاته الفترة الممتدة على طول شهر أبريل المقبل، وهو ما يشجع الكثيرين على الرغبة في زيارة بلدهم وذويهم؛ لكن تبقى التحاليل عائقا، إذ إن ثمنها يضاعف ثمن التذكرة أحيانا إلى خمس أو ست مرات.

أخبار ذات صلة

العيون.. تفكيك ورشة لصناعة القوارب المستغلة في عمليات الهجرة السرية

انتخاب محمد جودار أمينا عاما جديدا لحزب الاتحاد الدستوري خلفا لساجد

طنجة.. توقيف مواطن كولومبي للاشتباه في ارتباطه بشبكة إجرامية دولية تنشط في تهريب المخدرات عن طريق المسارات الجوية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@