احتضنت مؤسسة الكتبية ، وفي إطار حملة 16 الاممية تكوين تفاعلي من تنظيم فدرالية رابطة حقوق النساء بجهة مراكش آسفي و بشراكة مع اللجنة الجهوية لمناهضة العنف ضد النساء بمحكمة الاستئناف مراكش و مؤسسة الكتبية.
حيث أطر هذا اللقاء السيد مولاي حسن السويدي نائب الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش، رئيس اللجنة الجهوية لمناهضة العنف ضد النساء ، و الاستاذة لطيفة العمراني ممثلة فدرالية رابطة حقوق النساء بجهة مراكش آسفي و الأستاذة خديجة الراضي مكلفة بملف النساء في وضعية صعبة منسقية التعاون الوطني لجهة مراكش آسفي ، و الأستاذة سناء الزعيمي منسقة الحياة المدرسية بثانوية الكتبية.


بعد كلمة الاستاذة سناء الزعيمي عن اللجنة المنظمة و كلمة ترحيبية من السيد مدير الثانوية التأهيلية الكتبية وكلمة ممثلي تلاميذ القسم بكالوريا خيار فرنسي، ألقى السيد نائب الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش مداخلته والتي همت القانون103. 13 الذي يكفل نساء ضحايا العنف و الإجراءات المعمول بها لمواجهة هذا العنف.


ركزت الاستاذة لطيفة العمراني في مداخلتها لعرض الاحصائيات المنجزة من طرف رابطة حقوق النساء حول العنف ضد النساء بمختلف أنواعه.


تطرقت السيدة خديجة الراضي مكلفة بملف النساء في وضعية صعبة منسقية التعاون الوطني لجهة مراكش آسفي للعنف الممارس بمختلف تجلياته، و ركزت على ظرورة التكفل بالضحايا، بالإضافة إلى ضرورة تبني خطة لمناهضة العنف ضد النساء
و تفاعل الحضور مع هذا اللقاء بحس مسؤول، و دعى إلى تبني استراتيجية لمحاربة العنف، خاصة العنف الممارس ضد النساء و تطرق لآليات محاربة العنف المدرسي

أخبار ذات صلة

مراكش تستضيف أول مكتب إقليمي لمنظمة السياحة العالمية في إفريقيا

زيارة تفقدية لاحمد الكريمي لثانوية محمد الخامس بمراكش

إجتماع للمكتب التنفيذي لجمعية درعة الكبرى للتنمية والتضامن لتقييم المشاريع

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@