” التعليم الفني بالجامعة المغربية: التحديات والرهانات”

” التعليم الفني بالجامعة المغربية: التحديات والرهانات”

بمناسبة افتتاح السنة الجامعية 2020/2021، تعلن إدارة المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، أن الدكتور عمر حلي سيلقي درسا افتتاحيا تحت عنوان: ” التعليم الفني بالجامعة المغربية: التحديات والرهانات”، وذلك يوم الجمعة15 يناير2021، على الساعة الثالثة بعد الزوال، بقاعة با حنيني بالرباط.

ويندرج هذا الدرس الافتتاحي ضمن سلسلة المحاضرات التي ينظمها المعهد، والتي تكرس رغبة هذه المؤسسة الفنية والأكاديمية في أن تصبح فاعلا محوريا على الساحة الثقافية المغربية، وتنفتح بالموازاة مع ذلك على الفضاء الاجتماعي والاقتصادي الذي تتجذر فيه.

وقد سبق للمعهد منذ تأسيسه أن استضاف شخصيات بارزة من عالم الثقافة والفكر مثل الطيب الصديقي وخوسي موليون وأحمد بوكوس ونورالدين الصايل.

كما يعد الدكتور عمر حلي، الرئيس السابق لجامعة ابن زهر- بأكادير لولايتين متتاليتين منذ 2011، وعضو المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي منذ 2019، من بين الوجوه الأكاديمية التي دافعت عن تواجد التكوين الفني وخصوصا المسرحي بالجامعة لما لها من أهمية في تكوين وتفتح وصقل شخصية الطالب الجامعي، وجعله نموذجا للإنسان المتعلم الذي يمكنه أن يخدم الشأن الثقافي لبلده، وكذا الطالب المنفتح على ثقافته المحلية وثقافة الآخر، وما يفرضه ذلك من ضرورة حضور قيمة الحوار والتعايش والتفكير العقلاني المصحوب بالحساسية والذوق الفني كأسمى السبل للتواصل السلمي ونبذ الانغلاق والتعصب.

ولا شك بأن مثل هذه النظرة الشمولية هي التي جعلت الدكتور عمر حلي يؤسس، إلى جانب مجموعة من الفاعلين المسرحيين، “المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بأكادير”، ويفتح كذلك، بفضاء جامعة ابن زهر، إبان إدارته لشؤونها، نوادي مسرحية وسينمائية وتشكيلية، بالإضافة إلى خلقه إجازة مهنية للتنشيط الثقافي والمسرحي برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بآيت ملول التابعة لجامعة ابن زهر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *