10 يونيو 2024

التعرق الليلي.. احذر مؤشر السرطان الخطير

التعرق الليلي.. احذر مؤشر السرطان الخطير

يعتبر التعرق الليلي عرضا شائعا قد يشعر به معظم الناس لاسيما في فصل الصيف أو عند الإصابة بالإنفلونزا مثلا، لكن مراجعة الطبيب تصبح أمرا لازما في حال عدم وجود سبب واضح لتكرار الحالة.

ويمكن أن يكون التعرق الليلي علامة على شيء خطير، بما في ذلك نوع من سرطان الدم يسمى المايلوما، وهو سرطان أحد أنواع خلايا الدم التي تؤثر على جهاز المناعة والعظام والكلى.

وتحسنت علاجات المايلوما بشكل كبير في العقدين الماضيين، حيث يعيش أكثر من نصف المرضى لمدة خمس سنوات على الأقل بعد التشخيص، وفقًا لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة.

وتبدأ الفحوصات عادة بالدم والبول والأشعة السينية على الصدر، ومن الممكن أن تكون هناك حاجة لمزيد من الاختبارات في المستشفى، مثل فحص التصوير بالرنين المغناطيسي أو خزعة العظام.

وإذا كان التعرق مصحوبا بفقدان الوزن، فالأمر سيصبح مقلقا، حيث تشير الأعراض إلى السرطانات والورم الليمفاوي، أو حتى العدوى البكتيرية.

أعراض المايلوما:

آلام العظام.

الضعف والتعب.

فقدان الوزن وفقدان الشهية.

عدوى متكررة.

ضعف أو تنميل في الذراعين والساقين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *