نظمت، يومه السبت الرابع عشر من يناير الجاري، مؤسسة الفقيه التطواني بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة بالخميسات، لقاءاً تواصلياً حول الحد من ظاهرة الهدر المدرسي، و ذلك في إطار تنزيل التزامات خارطة الطريق 2022 – 2026.

و احتضنت، مجموعة مدارس الريبعة التابعة لجماعة آيت علي أولحسن دائرة تيفلت أشغال هذا اللقاء بحضور خالد زروال المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالخميسات، و بوبكر التطواني رئيس مؤسسة الفقيه التطواني، و عدد من المفتشين و مديري و مديرات المؤسسات التعليمية التابعة لدائرة تيفلت، و ذلك لمناقشة أسباب ظاهرة الهدر المدرسي و الحلول الممكنة للحد منها.

و يهدف هذا اللقاء التواصلي إلى جمع مديرات و مديري المؤسسات التعليمية حول طاولة واحدة، من أجل التداول في تداعيات الهدر المدرسي السلبية على المستويات التربوية-التعليمية، والاجتماعية والاقتصادية، و البحث عن السبل الكفيلة بالسماح لجميع الأطفال في سن التمدرس بالاستفادة من حياة مدرسية عادية.

و شكّل، اللقاء مناسبة لتسليط الضوء على طرق التصدي لظاهرة الهدر المدرسي من خلال مختلف البرامج التي أطلقتها وزارة التربية الوطنية كبرنامح تيسير و الإطعام المدرسي، بالإضافة إلى تعزيز النقل المدرسي و مبادرة مليون محفظة، و ذلك من أجل التصدي لهذه الظاهرة و الحد من التفاوتات الاجتماعية و الاقتصادية في المغرب.

أخبار ذات صلة

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

الدرك يوقف شخصين على متن سيارة محملة بالمخدرات وبندقية صيدٍ بالبحراوي إقليم الخميسات

ورشات تدريبية للرفع من قدرات مربيات ومربي التعليم الأولي بالخميسات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@