التحقيق مع متطرفين خططوا لشن هجمات على الشرطة واللاجئين واليهود بألمانيا

التحقيق مع متطرفين خططوا لشن هجمات على الشرطة واللاجئين واليهود بألمانيا

(و.م.ع)

ذكر تقرير أمني في ألمانيا أن الادعاء العام الاتحادي يجري تحقيقات ضد حركة “مواطني الإمبراطورية الألمانية” اليمينية المتطرفة للاشتباه في تخطيطها لشن هجمات تستهدف الشرطة واللاجئين واليهود.

وقال مكتب المدعي العام الألماني بهذا الخصوص، إن نحو 200 شرطي قاموا بتفتيش شقق في ست ولايات اليوم الأربعاء في إطار التحقيق مع أعضاء الحركة اليمينية المتطرفة.

وأضاف الادعاء العام في بيان إن “الهدف من إجراءات التفتيش كان الحصول على المزيد من الأدلة على التشكيل الفعلي لحركة غير رسمية وأنشطتها الإجرامية المخطط لها وأدوات الجريمة”.

وذكرت صحيفة (برلينه مورغنبوست) أن الادعاء أمر بتفتيش 12 شقة تابعة ليمينيين متطرفين أعضاء في منظمة “مواطني الرايخ” في ولايات ساكسونيا، وراينلاند-بفالتس، وبادن ـ فورتمبرغ، وبرلين وبراندنبورغ.

وكان المكتب الاتحادي لحماية الدستور (الاستخبارات الداخلية ) قد حذر من استمرار ارتفاع عدد أعضاء الحركة، إذ قال رئيس المكتب هانز-غيورغ ماسن اليوم الأربعاء في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “إننا توقع وجود نحو 10 آلاف شخص تابعين لحركة مواطني الرايخ حاليا”.

جدير بالإشارة إلى أن منظمة “مواطنو الرايخ الألماني” لا تعترف بالدولة الألمانية الحديثة كدولة شرعية ولا تزال تعتبر حكم (الرايخ الألماني) قائما رغم هزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *