استنطق قاضي التحقيق في محكمة “آلثيرا” أربع من صديقات الضحية المغربية “وفاء.ص”، 19 سنة، التي عثر على جثتها في بئر منزل عائلي والتي يشتبه أنها قتلت من قبل مواطن إسباني يدعى “El Tuvi”.

ولا يزال التحقيق جاريا من قبل السلطات الإسبانية حول جريمة قتل المهاجرة المغربية التي تمت في 17 نونبر 2019، وعثر على جثتها مرمية في بئر في 17 دجنبر 2020.

وفيما اعتقل الجاني شهر يونيو الماضي، يشتبه قاضي التحقيق في تورط واحدة على الأقل من صديقات الضحية في إخفاء معالم جريمة القتل، التي فاق عدد المستنطقين بشأنها 25 شخصا بين مشتبه فيهم وشهود.

وصرحت واحدة من الشاهدات أنها سبق وسمعت محادثة لصديقها القاتل تفيد بأنه جرت تصفية « وفاء. ص »، وأنها لم تبالي بالأمر حينها لأنها كانت تحت تأثير الكحول، بما جعلها تحجم عن إخبار عائلة الضحية وتلتزم الصمت، وفق ما نقله موقع « Levante« .

وكان عثر على جثة الضحية بعد مدة طويلة في بئر ببلدة «  Carcaixent » بمقاطعة « بالنسيا » ليجري إخضاعها للتشريح حيث تم اكتشاف أنها ألقيت فيه بعدما قتلت خنقا وتعرضت للتعذيب بمسدس ضغط الهواء.

أخبار ذات صلة

توقيف شخص ظهر بفيديو وهو يقود دراجة نارية بشكل استعراضي بالدار البيضاء

انتخاب الطالبي العلمي رئيسا لمجلس النواب

انتخاب النعم ميارة رئيسا جديدا لمجلس المستشارين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@