التحقيقات مستمرة في قضية مقتل الصحافيين الفرنسيين جيسلان دوبون وكلود فيرلان

التحقيقات مستمرة في قضية مقتل الصحافيين الفرنسيين جيسلان دوبون وكلود فيرلان

تعقد الجمعية العامة لأصدقاء الصحفيين الفرنسيين جيسلان دوبون وكلود فيرلان اجتماعا في باريس السبت، لمتابعة التحقيق بقضية مقتلهما في مالي حيث كانا بصدد الإعداد لتقرير إعلامي لإذاعة فرنسا الدولية.
وتفيد المصادر المحلية و التحقيقات التي أجرتها كل من السلطات الفرنسية والمالية، بأن الصحفيين كانا في كيدال عندما خطفهما مسلحون واقتادوهما إلى خارج المدينة حيث تم اغتيالهما رميا بالرصاص.
وللمرة الأولى، يتمكن القاضي الفرنسي المكلف بالقضية من الذهاب إلى العاصمة باماكو لمتابعة مجريات التحقيق، حسب ما أعلن الناطق باسم الجمعية بيير إيف شنايدر السبت.
وتطالب عائلات الضحايا بكشف الحقائق المرتبطة بهذه القضية.
كان كلود فيرلون يعمل كتقني تحقيقات في إذاعة فرنسا الدولية منذ 1982. والتحقت جيسلان ديبون بفريق تحرير إذاعة فرنسا الدولية العام 1986، كصحفية متخصصة بالشؤون الأفريقية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *