انطلقت صباح اليوم السبت، أشغال الدورة الاستثنائية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، بالمقر المركزي للحزب بالرباط، وفق التدابير الاحترازية المعلن عنها، وبمشاركة مختلف الأعضاء من كل ربوع المملكة عن بعد.

وترأس أشغال الدورة إدريس الأزمي الإدريسي، رئيس المجلس، بحضور الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، الدكتور سعد الدين العثماني، وعدد من أعضاء الأمانة العامة وقيادات الحزب.

ومن أبرز عناصر جدول الأعمال المخصص لهذه الدورة، مناقشة نتائج الاستحقاقات الانتخابية التي أجريت ببلادنا يوم الأربعاء 08 شتنبر الجاري، إضافة إلى تاريخ ولجنة رئاسة المؤتمر الوطني الذي اقترحته الأمانة العامة.

يذكر أن الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، دعت في بلاغ صدر بمناسبة الاجتماع الاستثنائي الذي عقدته يوم الخميس 09 شتنبر الجاري بالرباط، إلى التعجيل بعقد مؤتمر وطني استثنائي للحزب في أقرب وقت ممكن.

وقررت الأمانة العامة وفق البلاغ، “الدعوة لعقد دورة استثنائية للمجلس الوطني يوم السبت 18 شتنبر، من أجل تقييم شامل للاستحقاقات الانتخابية واتخاذ القرارات المناسبة”.

وأعلنت حسب المصدر ذاته، أنها تتحمل كامل المسؤولية السياسية عن تقديرها لهذه المرحلة، وأن أعضاءها، وفي مقدمتهم الأمين العام للحزب، الدكتور سعد الدين العثماني، قرروا تقديم استقالتهم من الأمانة العامة.

كما أكدت الأمانة العامة أنها ستواصل تدبير شؤون الحزب طبقا لمقتضيات المادة 102 من النظام الداخلي للحزب.

أخبار ذات صلة

أعطال جديدة في “فيسبوك”.. ومخاوف من عودة “الكابوس”

مراكش تستضيف من 22 إلى 27 نونبر المقبل فعاليات بيينالي الرقص في إفريقيا

مجموعة أكديطال تتعبأ من أجل محاربة سرطان الثدي وتدعو جميع النساء إلى الخضوع للكشف

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@