أكد البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، يعتبر أن لقاءه المرتقب مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، سيكون حاسما لوقف التصعيد في العلاقات بين البلدين.

وقال مسؤول أمريكي رفيع المستوى خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الخميس، بعد إعلان الولايات المتحدة فرض عقوبات واسعة على الطرف الروسي: “لقد أكدنا أننا نريد علاقات مستقرة وقابلة للتنبؤ مع روسيا. لا نريد ولا نتوقع أن تنحدر… لكننا سنحمي مصالحنا القومية وسنعاقب الحكومة الروسية على الإجراءات، التي تضر سيادتنا”.

وأضاف المسؤول: “نعتقد أن إجراء لقاء بين الزعيمين خلال الأشهر القريبة مع مناقشة الدائرة الكاملة للعلاقات الثنائية سيكون أمرا حاسما لإيجاد سبيل مستدام وفعال للمضي قدما ووقف التصعيد”.

وشدد المصدر ذاته على أن الطرف الأمريكي يحتفظ بحقه في اتخاذ إجراءات جديدة في حال رد روسيا على عقوبات اليوم.

كما أضاف أن بايدن أبلغ بوتين خلال اتصال جرى بينهما في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن الولايات المتحدة ستفرض عقوبات على روسيا على خلفية الهجوم السيبراني على “SolarWind” وما تصفه واشنطن بالتدخل في الانتخابات الأمريكية عام 2020.  

والخميس أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات واسعة على روسيا تشمل إجراءات تستهدف 32 شخصا وكيانا وتطبيق حظر على شراء سندات الحكومة الروسية بدءا من 14 يونيو وطرد 10 دبلوماسيين روس.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية أن رد موسكو على هذه العقوبات “سيكون حتميا ومدروسا” ليتم إعلانه في أقرب وقت.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@