البوليساريو ترتكب مجزرة جماعية في حق مجموعة من العسكريين الفارين من جحيم تندوف

البوليساريو ترتكب مجزرة جماعية في حق مجموعة من العسكريين الفارين من جحيم تندوف


هشام افضلي ـ متابعة

حصلت ‘المغربي اليوم” على صور حصرية لمجزرة ارتكبتاها البوليساريو في حق مجموعة من العسكريين الفارين من جحيم البوليساريو.
ووفق المعلومات الحصرية التي حصل عليها الموقع، فإن عدداً من الجنود من رفاق سلامو بلال من درك الناحية الخامسة كانوا يحاولون على مستوى بئر الحلو بتيفارتي الهروب من جحيم تندوف إسوة بزميلهم بلال، قبل ان تداهمهم قوات خاصة تابعة للبوليساريو والجزائر بادرت إلى إعدامهم رميا بالرصاص.
ويأتي هذا الحادث أيام قليلة بعد تمكن سلامو بلال من الهروب من جحيم تندوف عبر سيارة مخصصة لحمل السلاح على مستوى خط الدفاع بمنطقة فارسية (واد درعة).
وخلف فرار الإطار العسكري، الذي يبلغ من العمر 29 سنة، صدمة لقيادي البوليساريو، وشجع كثيرا من العسكريين بالتفكير في مغادرة سجن تندوف المفروض عليهم.
المجزرة التي ارتكابتها البوليساريو بمباركة جزائرية تستدعي فتح تحقيق دولي حيال هذه الجريمة البشعة في حق مجموعة من العسكريين قرروا الرجوع إلى وطنهم إسوة بزميلهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *