أنهــت مجموعــة البنــك الشــعبي المركــزي بنجــاح، بصفتهــا مشــاركا مباشــرا، انخراطهــا فــي منصــة «بنــى» للمدفوعــات العربيــة التــي أطلقتهافــي فبرايــر 2020 المؤسســة الإقليميــة لمقاصــة وتســوية المدفوعــات العربيـة المملوكـة مـن قبـل صنـدوق النقـد العربـي. وهكـذا، أصبـح البنـك الشـعبي المركـزي أول بنـك مغربـي ينضــم لهــذا النظــام الإقليمــي للدفــع عبــر الحــدود. وبــات بإمــكان زبنــاء مجموعــة البنــك الشــعبي المركــزي الاســتفادة مــن آجــال قصيــرة للمعالجــة وحلــول حديثــة للقيــام بتحويلاتهــم عبــر الحــدود فــي ســائر المنطقــة العربية.

تعـد «بنى»التـي أطلقتهـا المؤسسـة الإقليميـة لمقاصـة وتسـوية المدفوعـات العربيةفـي فبرايـر 2020 منصـة مركزيــة متعــددة العمــلات والتــي تتكفــل بالمدفوعــات عبــر الحــدود بالعمــلات المحليــة والدوليــة المســتوفية لشـروط المشـاركة فـي المنطقـة العربيـة وخارجهـا. كمـا تتيـح للمؤسسـات الماليـة مثـل البنـوك المركزيـة والتجاريـة

إرسال واستقبال المدفوعات عبر الحدود بكل أمان.

وتسـتفيد هـذه التحويـلات الدوليـة المنجـزة مـن طـرف أو صـوب البنـوك الأخـرى الأعضـاء فـي منصـة «بنى»مـن آجال معالجة قصيرة بالمقارنة مع التحويلات التي تمر من المسار العادي.

مـن خـلال تعزيـز شـبكتها، تتجـه «بنـى» فـي درب تعزيـز فـرص التكامـل المالـي للـدول العربيـة ودعـم العلاقـات الاقتصاديـة والاسـتثمار مـع كافـة شـركائها التجارييـن. وتحـرص المنصـة علـى تعزيـز تشـكيلة عملاتهـا المتداولـة فــي عمليــات الدفــع عبــر الحــدود مــن خــلال الإدمــاج المســتمر للعمــلات العربيــة والدوليــة الجديدة.وتضــم هــذه التشكيلة حاليا الدرهم الإماراتي والريال السعودي والجنيه المصري، إضافة إلى الدولار الأمريكي واليورو.

وعــن هــذا الانخــراط، صــرح الســيد كمــال مقــداد، المديــر العــام للبنــك الشــعبي المركــزي والمكلــف بالتطويــر الدولــي، قائــلا : ” يفتخــر البنــك الشــعبي المركــزي بكونــه أول بنــك تجــاري بالمغــرب ينضــم لمنصــة «بنى»للمدفوعــات، والمســاهمة بشــكل أكبــر فــي تكامــل الاقتصاديــات العربيــة. وتعــزز مســاهمة مجموعــة البنـك الشـعبي المركـزي اقتراحنـا للقيمـة لفائـدة زبنائنـا، مـن خـلال تزويدهـم بخدمـة رقميـة مبتكـرة، ممـا يسـهل تحويلاتهــم الدوليــة والماليــة والتجاريــة الــواردة مــن الــدول العربيــة ومــن أي بلــد آخــر عضــو والقادمــة إليهــا.

وباعتبــاره ثمــرة تعــاون جيــد بيــن فرقنــا وفــرق صنــدوق النقــد العربــي، يؤكــد هــذا الانخــراط المكانــة الرائــدة لمجموعـة البنـك الشـعبي المركـزي فـي القطـاع البنكـي المغربـي والقـاري، وإرادتنـا لدعـم جهـود صنـدوق النقـد العربي من أجل إحداث نظام إقليمي للمدفوعات العربية “.

بـدوره قـال مهـدي مانـع الرئيـس التنفيـذي للمؤسسـة الإقليميـة لمقاصـة وتسـوية المدفوعـات العربيـة (منصــة بنــى للمدفوعــات عبــر الحــدود) : ” نرحــب بانضمــام البنــك الشــعبي المركــزي إلــى قائمــة البنــوك  المشـاركة فـي منصـة بنـى، ونتطلـع قدمـا إلـى التعـاون مـع قيـادة البنـك وفـرق عملـه للمسـاهمة فـي نمـو المدفوعـات عبـر الحـدود مـن وإلـى المغـرب بالتزامـن مـع التوسـع المسـتمر للمنصـة فـي ضـم البنـوك التجاريـة فـي المغـرب والـدول العربيـة والعالـم ودعـم جهـود البنـك لتعزيـز الروابـط الاقتصاديـة والتجاريـة والمعامـلات الماليـة بيـن المغـرب ومختلـف الأسـواق العربيـة والعالميـة. كمـا نـود أن نوجـه الشـكر الـى بنـك المغـرب علـى دعمه المتواصل لهذا النظام العربي الإستراتيجي للمدفوعات عبر الحدود “.

أنهــت مجموعــة البنــك الشــعبي المركــزي بنجــاح، بصفتهــا مشــاركا مباشــرا، انخراطهــا فــي منصــة «بنــى» للمدفوعــات العربيــة التــي أطلقتهافــي فبرايــر 2020 المؤسســة الإقليميــة لمقاصــة وتســوية المدفوعــات العربيـة المملوكـة مـن قبـل صنـدوق النقـد العربـي. وهكـذا، أصبـح البنـك الشـعبي المركـزي أول بنـك مغربـي

ينضــم لهــذا النظــام الإقليمــي للدفــع عبــر الحــدود. وبــات بإمــكان زبنــاء مجموعــة البنــك الشــعبي المركــزي الاســتفادة مــن آجــال قصيــرة للمعالجــة وحلــول حديثــة للقيــام بتحويلاتهــم عبــر الحــدود فــي ســائر المنطقــة العربية.

تعـد «بنى»التـي أطلقتهـا المؤسسـة الإقليميـة لمقاصـة وتسـوية المدفوعـات العربيةفـي فبرايـر 2020 منصـة مركزيــة متعــددة العمــلات والتــي تتكفــل بالمدفوعــات عبــر الحــدود بالعمــلات المحليــة والدوليــة المســتوفية

لشـروط المشـاركة فـي المنطقـة العربيـة وخارجهـا. كمـا تتيـح للمؤسسـات الماليـة مثـل البنـوك المركزيـة والتجاريـة إرسال واستقبال المدفوعات عبر الحدود بكل أمان.

وتسـتفيد هـذه التحويـلات الدوليـة المنجـزة مـن طـرف أو صـوب البنـوك الأخـرى الأعضـاء فـي منصـة «بنى»مـن آجال معالجة قصيرة بالمقارنة مع التحويلات التي تمر من المسار العادي.

مـن خـلال تعزيـز شـبكتها، تتجـه «بنـى» فـي درب تعزيـز فـرص التكامـل المالـي للـدول العربيـة ودعـم العلاقـات الاقتصاديـة والاسـتثمار مـع كافـة شـركائها التجارييـن. وتحـرص المنصـة علـى تعزيـز تشـكيلة عملاتهـا المتداولـة

فــي عمليــات الدفــع عبــر الحــدود مــن خــلال الإدمــاج المســتمر للعمــلات العربيــة والدوليــة الجديدة.وتضــم هــذه التشكيلة حاليا الدرهم الإماراتي والريال السعودي والجنيه المصري، إضافة إلى الدولار الأمريكي واليورو.

وعــن هــذا الانخــراط، صــرح الســيد كمــال مقــداد، المديــر العــام للبنــك الشــعبي المركــزي والمكلــف بالتطويــر الدولــي، قائــلا : ” يفتخــر البنــك الشــعبي المركــزي بكونــه أول بنــك تجــاري بالمغــرب ينضــم لمنصــة «بنى»للمدفوعــات، والمســاهمة بشــكل أكبــر فــي تكامــل الاقتصاديــات العربيــة. وتعــزز مســاهمة مجموعــة

البنـك الشـعبي المركـزي اقتراحنـا للقيمـة لفائـدة زبنائنـا، مـن خـلال تزويدهـم بخدمـة رقميـة مبتكـرة، ممـا يسـهل 32 .(% 24 26 تحويلاتهــم الدوليــة والماليــة والتجاريــة الــواردة مــن الــدول العربيــة ومــن أي بلــد آخــر عضــو والقادمــة إليهــا.

وباعتبــاره ثمــرة تعــاون جيــد بيــن فرقنــا وفــرق صنــدوق النقــد العربــي، يؤكــد هــذا الانخــراط المكانــة الرائــدة لمجموعـة البنـك الشـعبي المركـزي فـي القطـاع البنكـي المغربـي والقـاري، وإرادتنـا لدعـم جهـود صنـدوق النقـد العربي من أجل إحداث نظام إقليمي للمدفوعات العربية “.

بـدوره قـال مهـدي مانـع الرئيـس التنفيـذي للمؤسسـة الإقليميـة لمقاصـة وتسـوية المدفوعـات العربيـة (منصــة بنــى للمدفوعــات عبــر الحــدود) : ” نرحــب بانضمــام البنــك الشــعبي المركــزي إلــى قائمــة البنــوك المشـاركة فـي منصـة بنـى، ونتطلـع قدمـا إلـى التعـاون مـع قيـادة البنـك وفـرق عملـه للمسـاهمة فـي نمـو المدفوعـات عبـر الحـدود مـن وإلـى المغـرب بالتزامـن مـع التوسـع المسـتمر للمنصـة فـي ضـم البنـوك التجاريـة فـي المغـرب والـدول العربيـة والعالـم ودعـم جهـود البنـك لتعزيـز الروابـط الاقتصاديـة والتجاريـة والمعامـلات الماليـة بيـن المغـرب ومختلـف الأسـواق العربيـة والعالميـة. كمـا نـود أن نوجـه الشـكر الـى بنـك المغـرب علـى دعمه المتواصل لهذا النظام العربي الإستراتيجي للمدفوعات عبر الحدود “.

أخبار ذات صلة

الفريق البرلماني المعارض للحكومة في ضيافة عبد الإله بنكيران بمنزله

مجلس الحكومة يدرس ويصادق على أربعة مشاريع مراسيم ومشروع قانون

المفتشية العامة للإدارة الترابية تراقب برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@