البراءة في حق متهم متابع في ملفات الاستيلاء على عقارات

البراءة في حق متهم متابع في ملفات الاستيلاء على عقارات

ينظر قاضي التحقيق في ملف في محكمة الاستئناف بالبيضاء في ملفات متهم بالاستيلاء على عقار بعين الدياب يتابع فيه مستثمر معروف في حالة سراح وجرى الحكم عليه أخيرا بالبراءة من طرف الغرفة الاستئنافية بالبيضاء، في الوقت الذي مازالت ملفات أخرى له تروج أمام قاضي التحقيق نظرا لتورطه في شبهات التزوير وتكوين عصابة إجرامية.

ومثل المشتبه به أمام القضاء في محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، بالقاعة سبعة على خلفية الاشتباه في تورطه في قضية استيلاء على عقار بمنطقة عين الذياب بالعاصمة الاقتصادية.
وجاء الحكم بالبراءة في هذه القضية المثيرة للجدل، التي يتابع فيها مواطن برتغالي متورط بدوره في هذه القضية، رفقة إلى جانب عدلين قاما بتوثيق عقد بيع مزور للسطو على عقار عين الذياب.
وطالب دفاع ضحايا هذه الشبكة باستدعاء الممثل القانوني للدولة المغربية، وباقي الأطراف المرتبطة بهذا الملف، وضمنها المواطن البرتغالي المحكوم عليه ابتدائيا بثماني سنوات سجنا نافذا، على خلفية تورطه في تزوير الوثائق التي استخدمت في تزوير ملكية العقار بالمحافظة العقارية، غير أنه لم يجر الاستماع الى المتهم بسجن عكاشة.
واعترف المواطن البرتغالي، خلال استنطاقه من طرف هيئة القضاة المشرفة على الملف، بتورط المنعش العقاري في قضية الاستيلاء على العقار، وقال إن رجل الأعمال المغربي، الذي يوظف استثماراته في مشاريع عقارية، هو من كان يصدر الأوامر بتوقيع العقود المزورة التي ساعدت على الاستيلاء على جزء مهم من عقار عين الذياب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *