طالب حزب الأصالة والمعاصرة، حكومة سعد الدين العثماني بتقنين عملية الإحسان العمومي عبر سن قوانين صارمة تنظم العملية بما يجعلها بعيدة عن الاستغلال السياسي، وذلك على خلفية الاتهامات التي وجهتها أحزاب المعارضة إلى عزيز أخنوش، الأمين العام للتجمع الوطني للأحرار ومؤسسته الخيرية “جود”.

وندد “البام”، وفق ما أوردته يومية “المساء”، بما أسماه “الاستغلال المفضوح لإمكانيات ووسائل الحكومة في استمالة الناخبين الكبار، وتكثيف توظيف الوسائل والرخص العمومية في الحملات الانتخابية السابقة لأوانها”، محذراً من استغلال بعض القيادات الحزبية السياسية لبناء مصالحها الاقتصادية على حساب الدولة، من تسخير العمل الخيري والإحساني في حسابات انتخابوية.

أخبار ذات صلة

حزب يميني متشدد.. يتهم الحكومة الاسبانية بـ”التهاون” في ترحيل القاصرين المغاربة

مليلية المحتلة.. المفوضية الإسلامية تكشف عن قرار إقامة صلاة العيد بالمساجد

مدينة المهن والكفاءات لسوس – ماسة لقاء حول تقدم الأشغال ونهج الحكامة المعتمد

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@