بمناسبة الذكرى السنوية الأولى للإعلان الأمريكي المغربي الإسرائيلي المشترك، والذي تزامن مع إعلان الإدارة الأمريكية عن اعترافها بمغربية الصحراء، يشارك وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، إلى جانب وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكين، ووزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، في اجتماع ثلاثي رفيع المستوى في 22 من دجنبر الجاري.

وكشفت مصادر مطلعة، أن وزراء الخارجية الثلاث، سيشاركون في احتفال عن طريق تقنية التواصل المرئي بسبب ظروف انتشار متحور ميكرون، احتفاء بمرور عام على صدرو هذا الإعلان الثلاثي المشترك.

وأفادت ذات المصادر، فإن اقتراح عقد هذا الاجتماع، قد جاء بطلب من الوزير الأمريكي أنطوني بلينكين، الذي يحرص على الاحتفال بالذكرى السنوية الأولى للإتفاق الثلاثي.

يذكر ، أن الإعلان الثلاثي المشترك “المغرب،إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية” جاء مع اصدار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، لمرسوم رئاسي، قرر بموجبه الاعتراف بمغربية الصحراء، وبوحدة أراضي المغرب من طنجة إلى الكَويرة، وهو القرار الذي حظي بإشادة المغرب، كما حظي بإشادة العديد من الدول الداعمة للوحدة الترابية للمغرب، فيما نددت به الجزائر وجبهة البوليساريو، حيث حاولت الجزائر عن طريق جماعات الضغط الموالية لها في الولايات المتحدة، إقناع الإدارة الأمريكية الجديدة بالتراجع عن القرار الا انها فشلت في تحقيق ذلك، بعد تمسك إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بهذا القرار في ظل معارضة الخصوم للوحدة الوطنية.


أخبار ذات صلة

986 شكاية ضد المحامين من طرف النيابة العامة خلال سنة 2020

الخميسات.. اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية تصادق بالإجماع على القانون الداخلي

برلماني ينهار بالبكاء بسبب صفقات كوب 22

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@