تنعي المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج القائد المربي الحبيب الهراس، العامل قيد حياته بالسجن المحلي تيفلت 2، والذي توفي يومه الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 متأثرا بإصابة أصيب بها إثر اعتداء تعرض له من طرف سجين اعتقل مؤخرا على خلفية قضايا التطرف والإرهاب.

وبهذه المناسبة الأليمة، تتقدم المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إلى الأسرة الصغيرة والكبيرة لشهيد الواجب، وكذا لزملائه ولكافة موظفات وموظفي القطاع، بأحر التعازي وأصدق المواساة، راجية من المولى عز وجل أن يتقبله في الصالحين وأن يجعل مثواه الجنة.

كما يشار إلى أن هذا الاعتداء الغاشم قد نتج عنه إصابة ثلاثة موظفين حاولوا التدخل لإنقاذ زميلهم، حيث تم نقلهم إلى المستشفى وإخضاعهم للعلاجات الضرورية.

أخبار ذات صلة

ضربة قوية لكابرانات الجزائر.. المغرب يحتل المرتبة الأولى مغاربياً فى مؤشر الديمقراطية العالمي

بوريطة: المغرب سيقف دائما إلى جانب المؤسسات الشرعية الليبية

فتح خط جوي مباشر يربط المغرب بأنطاليا التركية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@