قالت وكالة (أوروبا برس) إن الإرهابيين الجزائريين الثلاثة الذين اعتقلتهم الأجهزة الأمنية الإسبانية، أمس الاثنين، لانتمائهم لتنظيم (داعش الإرهابي)، كانوا يخططون لتنفيذ أعمال إرهابية وفقا لطريقة عمل الذئاب المنفردة.

    وأكدت (أوروبا برس) نقلا عن مصادر أمنية أن المتهم الرئيسي البالغ من العمر 28 عاما هو عضو نشيط وفعال في فرع تنظيم (داعش) الإرهابي في شمال إفريقيا، مشيرة إلى أنه تمكن من تطوير أنشطته في عدة دول، منها العراق وتركيا والسنغال.

   وحسب خبراء مكافحة الإرهاب الإسبان، فإن هؤلاء الإرهابيين اختاروا الممرات البحرية للهجرة غير الشرعية من أجل الوصول إلى إسبانيا.

   وكانت الشرطة الوطنية الإسبانية قد أعلنت أمس الاثنين عن إلقاء القبض على ثلاثة مواطنين جزائريين في برشلونة يشتبه انتماؤهم إلى تنظيم (داعش) الإرهابي.

    وأكدت الشرطة الوطنية في بيان لها أن التحقيق حول هذه القضية كان قد انطلق حين علمت الأجهزة الأمنية المتخصصة في قضايا الإرهاب بوصول مواطن جزائري إلى إسبانيا ليلة الاحتفال بعيد الميلاد “قد يشكل خطرا”، لأنه كان في منطقة النزاع بسوريا والعراق.

    وأوضح نفس المصدر أن الأجهزة الأمنية المعنية “أطلقت بحثا مكثفا لتحديد مكان تواجد المشتبه به”، ما مكن من اعتقاله، مشيرا إلى أن الشخصين الآخرين اللذين تم إلقاء القبض عليهما في إطار هذه العملية يحملان أيضا الجنسية الجزائرية، “وأحدهما رفيق ومساعد المتهم الرئيسي وشخص ثاني كان يقدم له الدعم اللوجستي”.

أخبار ذات صلة

الخطوط الجوية الفرنسية.. تمديد الرحلات الصيفية انطلاقا من طنجة إلى موسم شتاء 2021

رجل ينهي حياة عدة أشخاص في هجوم بالقوس والسهام بالنرويج

الأمين العام للأمم المتحدة يؤكد أن “البوليساريو” لا تتمتع بأي وضع قانوني لدى الأمم المتحدة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@