تخلد الإذاعات الخاصة المغربية الذكرى العاشرة لتحرير القطاع السمعي البصري بالمغرب، الذي يصادف يوم 17 ماي من كل سنة، تحت شعار ” ألوان حرية التعبير الحر  الإذاعات الحرة”.

وأوضح بلاغ مشترك لجمعية الإذاعات والتلفزات المستقلة والفيدرالية المغربية للإعلام أن هذه الذكرى تشكل مناسبة لتسليط الضوء على ما تم إنجازه خلال عشر سنوات من عمر قطاع السمعي البصري بالمغرب، والإسهام المعبر للإذاعات الخاصة في دمقرطة المؤسسات والقطاعات الاجتماعية والثقافية والسياسية للمغرب.

وذكر البلاغ أن ذكرى هذه السنة، المنظمة بشراكة مع وزارة الاتصال والهيأة العليا للاتصال السمعي البصري، ستعرف مشاركة عدد من الإذاعات الإفريقية لإشراكها في احتفالية الإذاعات الخاصة الوطنية من أجل انفتاح أكبر على النقد والتفكير، كتمهيد مثالي لخلق جمعية الإذاعات والتلفزات الخاصة الإفريقية مستقبلا.

 

 

أخبار ذات صلة

رئاسة النيابة العامة تطارد منتحلي صفة الصحافي.. ابتدائية الفقيه بن صالح تتابع سائق ينتحل الصفة وحول صفحته لفضاء للشتم والقذف

الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة تسلط الضوء على مبادراتها للنهوض بالصناعة الوطنية لأفلام التحريك في المعرض الدولي لكتاب الطفل والشباب

قيدوم الإذاعيين المغاربة، محمد بنددوش، في ذمة الله

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@