أكد عزيز كمال الإدريسي، العميد الإقليمي، رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن الدار البيضاء الكبرى، أن حجز طنين و340 كلغ من مخدر الشيرا بضواحي الدار البيضاء، يعتبر عملية نوعية لعناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية .

وأضاف الإدريسي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، اليوم الأربعاء، أن حجز هذه الكمية من مخدر الشيرا، تم بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تفيد بوجود أشخاص يتاجرون في المخدرات على الصعيد الدولي.

وتابع أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، تمكنت من إيقاف شخصين على مستوى تيط مليل على متن شاحنة بها صفائح خشبية دست بداخلها مخدرات الشيرا المحجوزة.

وخلص إلى أن البحث جار تحت إشراف النيابة العامة لتحديد العناصر والأفراد التي تنشط ضمن هذه الشبكة.

وكانت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة لولاية أمن الدار البيضاء، قد تمكنت في الساعات الأولى من صباح اليوم من حجز طنين و340 كلغ من مخدر الشيرا وذلك بمحطة الأداء بالطريق السيار “تيط مليل”.

أخبار ذات صلة

“اتفاق مبدئي” لانتقال المغربي أوناحي إلى مرسيليا

بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من “غوغل” تحول النصوص إلى مقاطع موسيقية

العراق تجدد التأكيد على موقفها الداعم للوحدة الترابية للمملكة المغربية

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@