أعلنت كندا عن عزمها منح اللجوء “للمدافعين عن حقوق الإنسان” ومن بينهم الصحفيون وفق برنامج خاص “هو الأول من نوعه حول العالم”.

قال وزير الهجرة واللاجئين والجنسية الكندي ماركو ميندتشينو أمس الجمعة إن بلاده تؤسس برنامجا خاصا لمنح اللجوء “للمدافعين عن حقوق الإنسان” ومن بينهم الصحفيون، الذين قد يحتاجون إلى طلب اللجوء هربا من الاضطهاد في بلادهم.

وسيوفر البرنامج، الذي تقول وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إنه الأول من نوعه في العالم، الإعاشة لمئتين وخمسين شخصا سنويا بالإضافة إلى أسرهم، ويركز على الأشخاص الأكثر عرضة للخطر مثل النساء والصحفيين والمدافعين عن حقوق المثليين.

وقال ميندتشينو في مؤتمر صحفي افتراضي من تورونتو “من الضروري ألا نتجاهل أولئك الذين يشهدون على هذه المآسي الإنسانية، الذين ينشطون من خلال التظاهر والنشر حتى تصل الأنباء إلينا، لكنهم يفعلون ذلك وهم يخاطرون بالتعرض للاضطهاد والاعتقال والتعذيب بل والموت أيضا”.

أخبار ذات صلة

كوفيد 19… وزارة الصحة تدعو لتفادي الاكتظاظ في مراكز تلقيح بعينها

تزايد حالات الإصابة بكورونا يغضب الأطر الصحية بمراكش

توقعات أحوال الطقس اليوم السبت بالمغرب

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@