باشرت مصالح المنطقة الإقليمية للأمن بمدينة المحمدية عمليات أمنية استباقية وأخرى نظامية لتأمين مباراة كرة القدم التي جمعت، يومه الخميس 05 يناير الجاري، بين فريقي الجيش الملكي والشباب الرياضي السالمي.

وقد مكنت هذه العمليات الاستباقية من ضبط 69 قطعة من الأسلحة البيضاء من مختلف الأحجام والأشكال وعدد من العصي المعدنية بحوزة عدد من المشجعين، والتي يشتبه في حيازتها بهدف استعمالها لأغراض الشغب والعنف المرتبط بالرياضة.

كما أسفرت التدخلات النظامية التي تواصلت على مدار هذه المقابلة من توقيف 42 شخصا، من بينهم 15 قاصرا، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة هذه الأسلحة والأدوات الحادة والراضة، والتخدير وعدم الامتثال والرشق بالحجارة والعنف في حق عناصر القوات العمومية.

كما نتج عن هذه الأعمال تسجيل تعرض أربعة موظفين للشرطة لإصابات جسدية متفاوتة، نقلوا على إثرها للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، فضلا عن تسجيل خسائر مادية بتجهيزات الملعب الداخلية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بالمحمدية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد الأفعال الإجرامية المنسوبة لكل واحد منهم، وكذا التحقق من مستوى ودرجة تورط كل شخص منهم في الأفعال الإجرامية المرتكبة.

أخبار ذات صلة

ياسين بونو ضمن اللائحة النهائية المرشحة للتتويج بجائزة أفضل حارس في العالم (فيفا)

الحملة ضد المغرب.. خبراء وفاعلون حقوقيون ينددون بسياسية الكيل بمكيالين وبالمنطق النيوكولونيالي الذي يحكم سلوك البرلمان الأوروبي

حموشي يجري زيارة ميدانية للمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله قبل مباراة الريال والأهلي

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@