الأمن المغربي يضرب بقوة ويحجز أضخم وأكبر شحنة لتهريب الكوكايين بسواحل الداخلة

الأمن المغربي يضرب بقوة ويحجز أضخم وأكبر شحنة لتهريب الكوكايين بسواحل الداخلة

لقد كشف إعلان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عن إحباط “إحدى أكبر وأخطر” عمليات تهريب المخدرات القوية، اليوم الأحد بسواحل مدينة الداخلة عن اليقظة الكبيرة التي يتمتع بها هذا الجهاز الحيوي في حماية أمن البلاد ومصالحها الحيوية.

لقد تطلب هذا التصدي الناجح لهذا الجهاز اليقظ القيام بعملية نوعية مشتركة مع كل من الدرك البحري والبحرية الملكية المكلفة بمراقبة المياه الإقليمية للحيلولة دون مرور هذه الشحنة القياسية وغير المسبوقة من المخدرات الصلبة (مخدر الكوكايين) التي تم حجزها كانت قادمة من إحدى دول أمريكا اللاتينية قبل أن يتم شحنها في عرض المياه الإقليمية تجاه سواحل مدينة الداخلة على متن باخرة صيد مسجلة تحت اسمZHAR2  وعدد 634 B-علما أن مالك هذه الباخرة موضوع بحث في قضية مماثلة.

لقد أثبت هذا الجهاز منذ تشكيله حيويته ونجاعة تدخلاته على عدد من المستويات الإرهاب والجريمة المنظمة والاتجار في البشر والمخدرات بمختلف أنواعها وحتى بعض الجرائم العابرة للقارات… وهو ما أصبح محط إشادة وطنية ودولية فسمعة الأمن المغربي أصبحت تسبقه في كل مكان وباتت العديد من الدول ترغب في الاستفادة من التجربة الطويلة والمهمة التي راكمها البلد في هذا الباب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *