الأمن التركي يعتقل مغربيا مسؤولا عن استقطاب “دواعش”

الأمن التركي يعتقل مغربيا مسؤولا عن استقطاب “دواعش”

تمكن الأمن التركي بناء على مذكرة توقيف دولية صادرة عن مجموعة من الدول من بينها المغرب وإسبانيا، من اعتقال متطرف مختص في تهريب مقاتلين أجانب بين التراب التركي ومعسكرات التدريب التابعة لداعش بكل من سوريا والعراق. و يتعلق الأمر بمغربي، متهم ويعد واحدا من أهم الوسطاء الذين يتم اعتمادهم لمرور مئات المقاتلين القادمين من مختلف بقاع العالم، خاصة أوروبا، منهم نساء وشباب.

وأكدت المصادر، نقلا عن مصادر استخباراتية إسبانية، اعتقال المقاتل المغربي المعروف بتطرفه، والبالغ من العمر 26 سنة، الذي يتهم بكونه النواة الرئيسية لعمليات تهريب مقاتلين عبر التراب التركي في اتجاه سوريا والعراق، وأن معلومات مهمة قدمتها الاستخبارات المغربيةوالإسبانية مكنت من ترصد وتتبع المتهم من طرف الشرطة التركية، التي اعتقلت، في الآونةالأخيرة عددا كبيرا من العناصر التي تعمل على استقطاب وترحيل عناصر من داعش.

وأضافت المصادر أن الموقوف كان متخصصا فى عمليات استقطاب واسعة فى صفوف فتيات وشابات من جنسيات أوروبية وخاصة الإسبانية والفرنسية، جلهن من أصول مغربية أو مغاربية، ويوهمهن بالزواج وكسب رزقهن هناك، كما أنه كان يستغل ضعفهن لإيهامهن بعدد من المزايا المختلفة، وتشجيعهن على الجهاد والقتال.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *