رشح الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الدبلوماسي ستيفان دي ميستورا، لتولي منصب مبعوثه الشخصي إلى الصحراء وإنه في انتظار رد من المغرب و جبهة البوليساريو المدعومة من طرف الجزائر بخصوص ذلك”.

وفي حال ما إذا قبل طرفا النزاع المغرب وجبهة البوليساريو بميستورا سيكون الأخير خامس وسيط أممي منذ التوصل لاتفاق إطلاق النار بين الطرفين المتنازعين في 1990.

وفي حال الموافقة على اقتراح الأمين العام للأمم المتحدة، سيكون الدبلوماسي الإيطالي ذو الأصول السويدية، المبعوث الثامن لمنظمة الأمم المتحدة للصحراء

وشغل دي ميستورا (74 عاما) عدة مناصب سياسية ودبلوماسية آخرها المبعوث الأممي إلى سوريا ما بين (2014-2018)، كما شغل منصب رئيس بعثات الأمم المتحدة في العراق وأفغانستان.

وكان مجلس الأمن قد عقد في 21 من الشهر الجاري جلسة حول الصحراء، لكنه فشل في الخروج بإعلان مشترك يدعو إلى “تجنب التصعيد”. وقال دبلوماسيون إن الهند والصين ودولا أفريقية اعتبرت أنه يمكن أن “يساء تأويله ويؤدي إلى نتائج عكسية”.

وجاء الاجتماع في ظل عودة التوتر إلى الصحراء بعد إعلان جبهة البوليساريو الحرب إثر الأحداث التي شهدتها منطقة الكركرات في أكتوبر المنصرم

وكان المغرب وجبهة البوليساريو تبادلا التهم حول من يقف وراء عرقلة تعيين مبعوث أممي جديد بسبب الاعتراضات حول مرشحين.

يشار إلى أنه قبل كوهلر، شغل هذا المنصب كل من كريستوفر روس، وبيتر فان فالسوم، وجيمس بيكر، وايريك جونسون، وصاحب زاده يعقوب خان، وجوهانس مانس.

أخبار ذات صلة

الليغا تقترح بدء الموسم القادم في 14 و15 غشت المقبل

قصف إسرائيلي مكثف على غزة وأنباء متضاربة عن توغل في القطاع

طانطان.. توزيع محركات لفائدة الصيادين التقليديين وتتبع تقدم أشغال بناء مخازن لفائدة الصيادين

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@