تابعت الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد مقطع الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الإجتماعي، يوثق واقعة تبادل العنف و إنتهاك حرمة المدرسة الإبتدائية بالدروة إقليم برشيد، في مشهد مقلق له تداعيات خطيرة على المستوى التربوي و النفسي لتلاميذ المدرسة الإبتدائية المشار إليها أعلاه، و الذي ينعكس سلبا على الفرد و المجتمع.

وبناءً على المقطع المصور فإن  الأمانة العامة للمنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تعلن إدانتها الشديدة لولي الأمر، كما  تدين كافة الأطر التربوية الحاضرة، إعتبارا لمساهمتم الواضحة في إقحام الأب داخل القسم، بعد قيامهم بجره  كما يوضح  الشريط المصور، مما أدى إلى خلق حالة من الرعب و الإضطراب داخل صفوف التلاميذ والتلميذات.

وعليه فإن المنظمة المغربية لحقوق الإنسان ومحاربة الفساد تعلن مايلي:

  • تضامنها اللامشروط مع تلاميذ و تلميذات مدرسة النجمة البيضاء الإبتدائية بالدروة إقليم برشيد.

مطالبتها الجهات المعنية بتشكيل لجنة مختصة قصد التتبع و  المرافقة النفسية لهؤلاء التلميذات و التلاميذ بدون إستثناء.

*ملتمسها للنيابة العامة المختصة بالتدقيق في مقطع الفيديو المتداول و إدانة الأب و كافة الأطر الحاضرة بعين المكان والتي ساهمت في إقحام الأب داخل الفصل.

إستنكارها الشديد لعدم إحترام المصور(ة) لمضامين المذكرة الوزارية التي تمنع التصوير داخل المؤسسات التربوية و التعليمية.

و للإشارة فلابد من ربط المسؤولية بالمحاسبة و إنزال أقصى العقوبات على كل من ساهم في تأثيت هذا المشهد المخجل، و ذلك لإلزام الجميع بإحترام حرمة المدرسة و الطفل، إسوة برجال التعليم الأفاضل الذين نكن لهم كل الإحترام والتقدير.

أخبار ذات صلة

مطار الشريف الإدريسي بالحسيمة يسجل عبور أزيد من 78 ألف مسافر بين يناير ومتم أكتوبر 2022

تحفيزات حكومية جديدة لتعزيز جاذبية القطاع العام أمام مهنيي الصحة (بايتاس)

توقعات أحوال الطقس بالمغرب اليوم الجمعة 2 دجنبر 2022

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@