الأزمي يعلق على حجاب ماء العينين في افتتاح دورة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية

الأزمي يعلق على حجاب ماء العينين في افتتاح دورة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية

في تطرف ما بعده تطرف عن مواقف حزب العدالة والتنمية والذي طالما اعتبر نفسه حزبا إسلاميا ودغدغ مشاعر الآلاف المغاربة للحصول على أصوات انتخابية بإسم الدين قال إدريس الأزمي الإدريسي رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، أن الحزب لا يعتبر نفسه وصيا على الإسلام، مبينا أن مجال اشتغاله هو المجال السياسي، والانتماء إليه انتماء سياسي على أساس المواطنة.

وأوضح الأزمي، في كلمة له خلال الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني للحزب اليوم السبت بمعهد مولاي رشيد بسلا، أن اجتهادات الحزب، هي اجتهادات بشرية قابلة للصواب والخطأ، كما أن انطلاق الحزب من المرجعية الإسلامية، لا يعني تميزا عن أي طرف سياسي.

وأشار الأزمي، إلى أن اختيار الحزب أن يكون الإسلام مرجعيته، يعد اختيارا أصيلا كذلك للدولة وللمجتمع، كما أن انطلاق الحزب من المرجعية الإسلامية وثوابت الأمة الجامعة، يعني الانتصار للخيار الديمقراطي.

وتفضح كلمة الأزمي هذا الصباح زيف الشعارات ونفاق أتباع وقيادات هذا الحزب بالنظر لعدة اعتبارات من بينها البرنامج الانتخابي للحزب في كل المحطات والذي استغل الدين بشكل بشع للوصول للمناصب الدافئة وخير مثال ما ورد في البرنامج الانتخابي لآخر استحقاقات وصل عبرها الحزب لرئاسة الحكومة ويكفي فقط الاطلاع على الوثيقة أسفله.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *