تفاعلا مع حادث اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة خلال تغطيتها اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلية لمدينة ومخيم جنين، كتل الأديب المغربي وعميد القصة القصيرة بالمغرب أحمد بوزفور، أبياتا شعرية يرثي فيها الشهيدة.

“شيرين
أيتها العاقلة العاشقة،
عشتِ طوالَ حياتكِ على الحافة،
تغزلين الحياةَ بخيطين مختلفين:
عقلك المهني
وقلبك الفلسطيني.
انتهى ذلك الصراعُ الآن يا حبيبتي
وقدمتِ جسدَكِ الرقيقَ الهشَّ
قربانا لهما معا:
خبراً عاجلاً للصحافة
واستشهاداً نبيلاً لفلسطين.
آه.. كم كان مُرْهِـقاً ذلك السراط!!”

أخبار ذات صلة

المديرية العامة للأمن الوطني.. توقيف عشرين شخصا في قضايا لها علاقة ب”فيزات” مزورة

بنية تحتية متطورة وسلسلة فنادق عالمية ومواصلات حديثة تؤهل المغرب لاحتضان “الكان” سنة 2025

إتلاف أزيد من 6 أطنان من مخدر الشيرا بالداخلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@