أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة والأستاذات ضحايا تجميد الترقيات، خوض إضراب وطني مع اعتصام إنذاري، يوم الخميس 9 يونيو الجاري، أمام وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، احتجاجا على تماطل الوزارة الوصية في صرف المستحقات المالية وعدم الوفاء بتعهداتها السابقة.

وأدان البيان الذي توصلت جريدة “المغربي اليوم” بنسخة منه، تملص الوزارة الوصية من تعهداتها والتزاماتها اتجاه المتضررات والمتضررين، ودعت الى التسوية الفورية للمستحقات المتأخرة نهاية يونيو 2022، مؤكدة على ان شعارات الجودة والنهضة والإصلاح ما هي الا آليات جديدة لفرض المزيد من القهر والتسلط على موظفي قطاع التعليم. 

وعبرت التنسيقية عن استعدادها لمقاطعة جميع العمليات التربوية من مسك للنقط في موقع مسار و حراسة وتصحيح الامتحانات الاشهادية إن لم تسو وضعية المتضررين بحر شهر يونيو الجاري.

ودعت التنسيقية في ذات البيان جميع الأساتذة المعنيين بالترقية عبر التراب الوطني، للمشاركة في الإضراب الوطني والاعتصام المذكورين.

أخبار ذات صلة

توصيات المعرض الوطني للمعادن في نسخته الثانية

الأمم المتحدة تخفض المساعدات الإنسانية الموجهة إلى مخيمات تندوف.. الجوع يطوق الانفصاليين

مصلحة الضرائب تتعقب المؤثرين وصناع المحتوى لتطبيق ضريبة الدخل

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@