23 مارس 2024

افتتاح الدورة العاشرة من مهرجان “فيزا فور ميوزيك” بالرباط

افتتاح الدورة العاشرة من مهرجان “فيزا فور ميوزيك” بالرباط

افتتحت مساء اليوم الأربعاء بالرباط، فعاليات الدورة العاشرة من مهرجان وملتقى موسيقى إفريقيا والشرق الأوسط “فيزا فور ميوزيك” التي بحفل عرف مشاركة عدد من الفرق الموسيقية الإفريقية وأيضا العالمية.

وتميز افتتاح التظاهرة المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمشاركة المجموعات الموسيقية المحترفة وعدد من الفنانين من القارة الإفريقية والشرق الأوسط والعالم، سبقه تنظيم كرنفال لعدد من الفرق الاستعراضية الموسيقية في شوارع مدينة الأنوار.

كما عرفت الأمسية الافتتاحية للمهرجان، المنظم تحت شعار “10 سنوات من المشاركة، إنها تستحق الاحتفال”، تقديم عرض موسيقي للفنان الأمريكي، جمال الدين تاكوما، رفقة عدد من الموسيقيين الشباب المغاربة، أثار تفاعل الجمهور بخشبة المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط.

وقال الرئيس المؤسس لمهرجان “فيزا فور ميوزيك”، إبراهيم المزند، إن هذه الدورة تعتبر استثنائية لأنها تصادف الذكرى العاشرة، مشيرا إلى أن هذا المهرجان الشتوي يعد بمثابة لقاء مهني لعدد من الفاعلين الثقافيين، والموسيقيين، والفنانين من مجموعة من الدول.

وأضاف السيد المزند، في تصريح للصحافة، أن دورة هذه السنة تعرف حضور أكثر من ألف فاعل ثقافي عبر العالم من أكثر من 80 دولة، وعددا كبير من المؤسسات الثقافية الدولية المعروفة، سواء من أوربا، أو إفريقيا، أو اسيا.

وأبرز أن هذه الدورة تعرف تنظيم أكثر من 70 حفل فني، وما يزيد عن 10 ورشات ثقافية وعدد مهم من المحاضرات واللقاءات الفنية، مما جعل هذه الدورة من أكثر الدورات “غنى”.

من جانبه، أعرب الفنان والموسيقي الأمريكي، جمال الدين تاكوما، عن سعادته بزيارة المملكة والحصول على الفرصة للوقوف على خشبة المسرح الوطني محمد الخامس بالرباط رفقة موسيقيين شباب مغاربة في إطار مهرجان (فيزا فور ميوزيك)، مشيرا إلى أنه لا زال يتعلم المزيد من الموسيقى المغربية بعد تجربته الأولى بمدينة الصويرة قبل ثلاث سنوات.

من جهته، عبر الفنان والموسيقي المغربي، المهدي قامة، عن سعادته بمشاركته في هذه الدورة الاستثنائية لمهرجان “فيزا فور ميوزيك”، لا سيما العرض الموسيقي الذي جمعه مع الفنان القادم من الولايات المتحدة الأمريكية، جمال الدين تاكوما، وعدد من الموسيقيين الشباب من جنسيات مختلفة.

وأكد الفنان على أن المهرجان يشجع الفنانين المغاربة على الخصوص، وعلى إبراز وتسويق الثقافة المغربية عبر أداء ألوان موسيقية ممزوجة بين الإيقاعات المغربية والأمازيغية والعالمية.

يشار إلى أن مهرجان “فيزا فور ميوزيك” يعد فضاء للتبادل والحوار بين الفنانين ومهنيي الصناعات الموسيقية من دور الإنتاج، والوكلاء الفنيين، والمديرين الفنيين، والمؤسسات الثقافية، والإعلاميين والمؤطرين.

وتعرف هذه النسخة، التي تتواصل غاية 25 نونبر الجاري، تنظيم أكثر من 60 حفلة موسيقية فريدة من نوعها، وأكثر من 15 لقاء ومحاضرة وورشة تدريبية.

يشار إلى أنه، وفي لفتة إنسانية، قرر منظمو المهجران تخصيص جميع عائدات بيع التذاكر برسم هذه الدورة من (فيزا فور ميوزيك) للمساهمة في الصندوق الخاص بتدبير مخلفات الزلزال الذي عرفته المملكة المغربية يوم الجمعة 8 شتنبر الماضي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *