تفاعلت ولاية أمن الرباط، بجدية كبيرة، مع مقطع فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي يوم الأحد 14 مارس الجاري، يظهر قيام مجموعة من الأشخاص على متن دراجات نارية باقتحام نقطة للمراقبة الأمنية، بشكل يهدد سلامتهم الجسدية وأمن وسلامة موظفي الشرطة، وباشرت بشأنه بحثا مكثفا مكن من تحديد هوية المتورطين في هذه القضية وتوقيف ستة من بينهم.

وقد أسفرت الأبحاث المكثفة التي باشرتها مصالح الأمن الوطني عن تحديد مكان تسجيل هذه الواقعة على مستوى أحد شوارع مدينة الرباط، قبل أن تقود الأبحاث والتحريات إلى تحديد هوية ستة متورطين فيها ويتم توقيفهم تباعا، وهم خمسة قاصرين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 سنة وشخص سادس راشد، فضلا عن حجز أربع دراجات نارية بحوزتهم.

وقد تم إخضاع المشتبه فيه الراشد للحراسة النظرية ووضع القاصرين تحت المراقبة الشرطية، وذلك على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، فيما تتواصل الأبحاث من أجل توقيف بقية المتورطين المفترضين في هذه القضية بعد أن تم تحديد هوياتهم بالكامل.

أخبار ذات صلة

مجلس الشامي يسطر برنامج عمله خلال السنة المقبلة

“اللجنة العلمية” تبحث عن حلول مناسبة لتسريع وتيرة التلقيح

شركة “الدار البيضاء للتنشيط والتظاهرات” تنظم يومي 24 و25 نونبر، النسخة الثانية من منتدى ” Africa Place Marketing “

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@