تعرض حارس نادي الوداد الرياضي لأقل من 17سنة، بدر أنور القدميري لاعتداء شنيع من طرف مجهولين بدافع السرقة.

وكشفت مصادر مطلعة، أن الاعتداء تسبب في قطع على مستوى أربطة وأعصاب اليد اليسرى، لينقل على اثر ذلك إلى المستشفى حيث أجرى عملية جراحية تكللت بالنجاح.

وأكد فريق الوداد الرياضي في صفحته الرسمية “الفايسبوك”، أن الحارس بدر أنور، موجود حاليا بمصحة الشيخ خليفة، لتلقي العلاج والرعاية، تحت إشراف طبيب الفريق أنس شاغو، مع اهتمام مباشر من قبل إدارة الفريق الأحمر.

وعبر فصيل  أولتراس “الوينرز”، المساند الأول لفريق الوداد الرياضي، عن تضامنه مع الحارس الشاب، ونشر بيانا كذلك على حسابه الرسمي في” فيسبوك” كتب فيه: “أولتراس وينرز تتمنى الشفاء العاجل للحارس الشاب، سائلين الله تعالى أن يعجل بشفائه ويعيده للميادين قريبا”.

يذكر أن الطاقم الطبي للوداد هو الذي أشرف على العملية نظرا لحساسيتها وخطورتها، حيث يواكب آخر المستجدات المتعلقة بالحالة الصحية للحارس الودادي.

أخبار ذات صلة

“البوليساريو” تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية

مجلس النواب يصادق بالإجماع على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات

الشبيبة العاملة المغربية تحتفي بالذكرى 64 لتأسيسها

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@