اعتداء جبان على الزميل مصطفى حرمة الله ونقابة الصحافيين تدخل على الخط

اعتداء جبان على الزميل مصطفى حرمة الله ونقابة الصحافيين تدخل على الخط

تعرض الزميل مصطفى حرمة الله، عضو المجلس الفدرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية لاعتداء شنيع بعد مهاجمته من طرف لص بسيف من الحجم الكبير أمام منزله بحي الألفة بالدار البيضاء بدافع السرقة.

ووفقا للمعطيات الأولية فإن هذا الاعتداء الإجرامي والبشع تسبب للزميل حرمة الله بجروح غائرة في الرأس والوجه ولولا لطف الأقدار الإلهية لكاد الصحافي حرمة الله في عداد الأموات.

وورد ضمن المعطيات أن الزميل حرمة الله تم نقله في وضع صحي حرج للغاية لمستشفى الشيخ زايد لتلقي العلاجات الضرورية ورتق الجروح التي تسبب فيها المجرم الذي مازال فارا ويبقى الأمل كبيرا في التوصل إليه بعد أن فقد هاتفه داخل مسرح الجريمة.

وفي اتصال لـ”المغربي اليوم”، بعمر زغاري الكاتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية بالدار البيضاء كشف أن مكتب الفرع يتابع ملف الزميل مصطفى حرمة الله عضو المجلس الفدرالي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية أولا بأول في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات وملابسات هذا الاعتداء.

وبهذه المناسبة الأليمة تتمنى هيئة تحرير “المغربي اليوم” الشفاء العاجل للزميل مصطفى حرمة الله وأن يعود سليما ومعافى لأسرته الصغيرة والكبيرة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *