أفاد بنك المغرب بأن قيمة الدرهم ظلت مستقرة مقابل الأورو والدولار الأمريكي، خلال الفترة ما بين 21و27 يناير الجاري.

وأبرز البنك المركزي، في مذكرته حول المؤشرات الأسبوعية، أنه لم يتم خلال هذه الفترة إجراء أية عملية مناقصة في سوق الصرف.

وأشار إلى أنه في يوم 22 يناير 2021 بلغت الأصول الاحتياطية 309.6 مليار درهم، بارتفاع نسبته 0.2 في المائة من أسبوع لآخر، وبارتفاع نسبته 23.6 في المائة على أساس سنوي.

وأضاف بنك المغرب أنه ضخ خلال نفس الفترة (ما بين 21 و27 يناير الجاري) ما مجموعه 74.6 مليار درهم، من بينها 28.4 على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام بناء على طلب عروض، و15,5 مليار درهم على شكل معاملات لإعادة الشراء، و26.7 مليار درهم في إطار برامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة، و4 مليارات درهم في إطار عمليات مبادلة للصرف.

وعلى مستوى السوق البنكية، سجل المصدر ذاته، أن متوسط حجم التداول اليومي بلغ خلال هذه الفترة 6.2 ملايير درهم، بينما استقر المعدل البنكي عند معدل 1,5 في المائة، مبرزا أن بنك المغرب ضخ مبلغ 25.7 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة 7 أيام خلال طلب العروض ليوم 27 يناير (تاريخ الاستحقاق 28 يناير).

وبخصوص نشاط البورصة، أشارت المذكرة إلى ارتفاع مؤشر “مازي” بنسبة 1.6 في المائة، ما رفع أداءه السنوي إلى 3.6 في المائة. ويعزى هذا التطور ، على الخصوص، إلى زيادات المؤشرات القطاعية ل”البناء ومواد البناء” و”الاتصالات” بنسبة 2.3 في المائة لكل منهما، و”الأبناك” بنسبة 1.4 في المائة.

وأشار بنك المغرب إلى أن الحجم الإجمالي للمبادلات ارتفع إلى 708,4 مليون درهم مقابل 604.4 مليون درهم أسبوعا قبل ذلك، فيما بلغ الحجم اليومي المتوسط للمبادلات المنجزة في السوق المركزية للأسهم 134.8 مليون درهم مقابل 113.6 مليون درهم الأسبوع الذي سبقه

أخبار ذات صلة

المغرب يستعرض تجربته الرائدة في قطاع الطاقات المتجددة في “إكسبو دبي 2020”

بدعم أمريكي .. إطلاق المنصة الرقمية للتسويق الترابي “العيون كونيكت.كوم”

توقيع اتفاقية شراكة بين المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدارالبيضاء ونظيرتها بالداخلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

@