استطلاع جديد يكشف تضاعف عدد اللادينيين في المغرب بأربع مرات

استطلاع جديد يكشف تضاعف عدد اللادينيين في المغرب بأربع مرات

أعلنت شبكة البارومتر العربي البحثية التابعة لجامعة برينستون عن أكبر استطلاع للآراء في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شارك فيه أكثر من 25 ألفا من سكان عشر دول بالإضافة إلى الأراضي الفلسطينية في أواخر عام 2018 وربيع عام 2019، والذي تم لصالح لشبكة البي بي سي العربية وأماط اللثام عن معطيات مثيرة حول الدين والتوجه الجنسي والهجرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وكشف الاستطلاع أنه منذ 2013 ارتفعت نسبة الذين يصفون أنفسهم بأنهم “غير متدينين”  من 8 في المائة إلى 13 في المائة. في الوقت ذاته الذي تضاعف عدد غير المتدينين أربع مرات في المغرب، وسجل البحث أن نسبة الزيادة الكبرى سجلت عند بين من هم دون سن الثلاثين من أعمارهم، حيث تبلغ نسبة “غير المتدينين”  في هذه المجموعة 18 في المائة.

من جهة أخرى فقد أيد معظم المشاركين في الاستطلاع حق المرأة في أن تصبح رئيسة للحكومة أو رئيسة للجمهورية في بلد إسلامي. إلا في الجزائر التي قال أقل من نصف عدد المشاركين فيها إنهم يؤيدون حق المرأة في أن تصبح رئيسة للدولة.

وذهبت آراء أغلب المستطلعين إلى أنه ينبغي للزوج أن يكون له القول الفصل في القرارات الأسرية، لكن المغرب يشذ عن القاعدة حيث أنه البلد الوحيد في المنطقة الذي يرى أقل من نصف سكانه أنه من حق الزوج أن يكون له القول الفصل في المنزل.

وتصدر المغرب والأردن نتائج الاستطلاع فيما يتعلق بالهجرة، فإذا كان واحدا من كل ثلاثة أشخاص يرغب في الهجرة، فإن أكثر من 40 في المائة من المستجوبين من المغرب عبروا عن رغبتهم في الهجرة بدواع اقتصادية بالأساس، كما لم تعد وجهتهم مقتصرة على أوروبا بل انفتحوا على وجهات أخرى، كإفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية والخليج.

من جهة أخرى كشفت بيانات الاستطلاع، أن حوالي 50 في المائة من المغاربة لازالوا يعتقدون أن المغرب أقرب للدكتاتورية منه إلى الديمقراطية، وإن كانت نظرتهم قد تحسنت مقارنة مع سكان الجزائر وليبيا والسودان والعراق والأردن الذين يعتبرون بلدهم أكثر قربا للديكتاتورية.

كما أن 21 في المائة ممن شملهم الاستطلاع نظروا إلى المثلية الجنسية كسلوك مقبول، في حين ارتفعت النسبة إلى 26 % في الجزائر، بينما حلت الأراضي الفلسطينية في المرتبة الأخيرة بنسبة 5 % تليها لبنان بنسبة 6 % بينما يرى 25  في المائة من المغاربة أن القتل غسلا للعار سلوك مقبول، وترتفع النسبة عند الجزائر إلى 27 في المائة.

ويعتبر هذا أكبر استطلاع تجريه شبكة الباروميتر، شمل 25407 شخصا أجريت معهم مقابلات وجها لوجه، واستغرقت 45 دقيقة لكل دقيقة تمت باستخدام الحواسيب اللوحية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *